404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • تعليقات الفيسبوك على وشك الحصول على أكثر تسلية فيسبوك أخيرا تدعم ميزة التعليق بالصور المتحركة

     تعليقات الفيسبوك على وشك الحصول على أكثر تسلية  فيسبوك أخيرا تدعم ميزة التعليق بالصور المتحركة

    تعليقات الفيسبوك على وشك الحصول على أكثر تسلية فيسبوك أخيرا تدعم ميزة التعليق بالصور المتحركة

    أخيرا وبعد مرور ثلاثين عاما على تقديم كومبوسيرف لأول مرة شكل تبادل الرسومات Gif إلى العالم التي هي أصبحت مشهورة في هذه الأونة ، أعلن موقع التواصل فيسبوك أن ما هناك يقرب من ملياري مستخدم عالمي يمكنهم في هذه الفترة ومنذ الأن التعليق على المشاركات باستخدام الصور المتحركة الصغيرة gif .

     حقيقة أن جيف المتواضع أصبح في ظلال الزدهار والشهرة ليست قصيرة من معجزة. ولكن استمرار تنسيق الملف عبر منصة تنسيق والقدرة على الترفيه ونقل المعلومات مع الحد الأدنى من قوة المعالجة هو السبب في أنها لا تزال على قيد الحياة حتي اليوم .





    أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك ولأول مرة خطط لاختبار Gif في الفيسبوك تعليقات بضعة أشهر إلى الوراء، ولكن في الذكرى ال 30 ل gif ، عملاق الشبكات الاجتماعية فتح الميزة للجميع في جميع أنحاء العالم - سترى الآن زر جيف قليلا تقع بين "إرفاق صورة" وأزرار "ملصقا" في حقل التعليق.

    الفيسبوك دعمت رسميا صور gif في التطبيق رسول مستقل لبضع سنوات بالفعل، في حين بدأت على نطاق واسع شعبية التطبيق الرسائل واتساب احتضان GIF في أواخر العام الماضي. وفي مكان آخر، أطلقت Google  مؤخرا صانع بيانات جيف بهدف مساعدة رواة القصص على نقل المعلومات من خلال الرسوم المتحركة، في حين كشفت جيفي أنها تعمل على توسيع دمج فاسيبوك مع صور جيف للفيديو المباشر وآثار الكاميرا.

    ببساطة، جيفس هنا للبقاء كثيرا وليس فقط أكثر شعبية من أي وقت مضى على شبكة الإنترنت، ولكن تثبت أن تكون جزءا لا يتجزأ من نسيج الاتصالات الاجتماعية عبر الإنترنت.

    وقال الفيسبوك أنه منذ أن أطلقت ملفات gif في رسول مرة أخرى في عام 2015، جيف يتم ارسال تضاعفات ثلاث مرات في العام الماضي وحده، مع 13 مليار جيف إرسالها، أو حوالي 25،000 جيف كل دقيقة.

    إسمي محمود سامي , مصري الجنسية , مهتم بكل أخبار التقنية وأعشق التدوين التقني

    الكاتب : النسر التقني للمعلوميات

    جميع الحقوق محفوظة ل النسر التقني للمعلوميات
    من تعديل وتطوير : Mahmoud Samy